السبت، 8 يناير، 2011

معشبيااات...!


طلعت قلمي من شنطتي وما بين صوابعي حضنته، وخرجت الأوراق وبدأت اكتب واسجل وكلى ألم و حيرة
سرحانة ومش مبسوطة
وقلمي بيجري على الأوراق ويسجل زي ما أمرته...وما بين حرتي و سرحاني
دخل عليّا أستاذي
وقالي: دا ما اسموش كلام
قلتله: وايه هو الكلام
قال: مكشرة ومعصبة ومنرفزة، علشان ايه دا كله ولزومة ايه دا كله
قلتله: وبدون تفكير؛ ايدى اشتكت، عقلى اشتكى، كلى اشتكى، وتقولى لزومة ايه دا كله
قالى: بكل بساطة حبيه
قلت بدهشة: احب ايه ؟ وازاى؟ وليه؟
قال: ايوه حبيه وبكل بساطة هتفهميه
قلتله: طيب علمنى ازاى أحبه وأوعدك أني أكون ولهانه بيه
قال: خدي الوصفة دى مني

 

 هتجبيه وتفتحيه وتشوفيه وتفحصيه وتعلّميه....وبكدا هتحبيه
عرفتى ازاى بقى تحبيه؟؟
عليت منى الضحكاية وقلتله: اااااااااااه و كأنه زرار و بضغط عليه، ما علينا يا أستاذي أدينى قاعده بخلص فيه
قال: لأ تحبيه
وساعتها دخل زميلي وقال: بالذمة دا مش حرام
قلت فى سري ما هى كانت نقصاك، قول يا سيدى حرام فى ايه؟؟؟
قال: نصيبى من الشيتات كان فوق وأنتِ نصيبك من الشيتات ما يفوق، حرام دا ولا حلال
لحظتها دخلت صحبتى فى الكلام وقالت: سلمى حب ما تعمل كي تعمل ما تحب

عم الصمت على المكان وازداد دمى فى الغليان وارتفع صوتى قائلا: مسكينة يا أنتِ مش عارفه اللى مستنيكي منى، عموما كفايانا شعارات واهية وكلام تعبان،
ورجعنا لمرجوعنا
لا يا سيدى دا مش حرام وهو دا العدل بذاته
قال: حلفتك بالله
قلتله: بالله حلفت وعلى قد شوفى وتقديرى أن الشيتات علينا بالنص
قال بسخرية يختلجها الغضب: اااااااااااااااه شوفى وتقديري، ثم انصرف

بينى وبينكم قدام نفسي كنت مخزية أصلى عارفه أنى فى الشغلانه دى ما كنتش ميه ميه، بس المشكلة أن الطاقة مش اللى هيه، تعبت وزهقت وكلى اشتكى، أصلى ماليش فى اللعبة ديه ولا كان طموحى الشغلانه ديه
انتهى الكلام وانصرف الأنام ورجعت في حضن جبال العينات المعشبية



ونيتي تكفينى أنى أكون لأستاذى مطيعه ولزمايلى معينه، وقعدت باحترامي أكمل في البلوة ديه أحسن ما أكون من القسم مطرودة ومن ريسنا مضروبه..... وتوته توته فرغت الحدوتة وقت مافرغت من شغل المعشبة الملتوته

 

بينى وبينكم وكلمة فى سركم لسه ماخلصتش شغل المعشبه الملتوته إلى وقتنا هذا
وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااء



هناك 7 تعليقات:

  1. وحشتني المعشبة يا سلمى :)

    أستاذك مين؟ الكلام المتفائل دا ممكن يطلع من اتنين د. حسن أو د. شرف :)

    أمساكم الله جميعا بكل الخير
    في عز مشكلتي قالولي بكرا تاخدي الدكتوراه وتضحكي ع الأيام دي :))

    عارفة يا سلمى رغم إني لم أتعرض لشغل المعشبة ولكن كووووول الشغل بيديكِ الإحساس دا في الأول، إنك يا ترى هتمشي فيه إزاي ؟؟ وربما احساس بالضياع،
    بعد انتهائك من العملي هتقولي يا ترى هعرف أكتب؟؟ وبعد الكتابة والباور بوينت والذي منه، هتقولي يااااه دا كان سهل أوي :))
    والله كدا يا سلمى، دا احساس عادي، والأخ الزميل دا مفهمتش قصده بصراحة، يعني انتِ أخدتِ أكتر منه أو أقل؟؟
    وحشتيني يا سلمى

    ردحذف
  2. وحشتينى ووحشنى ردودك عليا جداااااااا
    طبعا استاذى المتفاءل دائما دكتور شرف : )
    وأما زميلى فطبعا هو اللى كان واخد أكتر منى وكنت بحاول اعمل صفقه أنه ياخد باقى شغلى بس طبعا الصفقه فشلت، ماحدش أهبل يا ماما ; )
    كلامك صح جدااا هى المشكلة فى الطلعة لحد الأمور ما توضح وربنا يزيح عننا
    وحشتييينى وكلنا مفتقدينك معانا فى القسم والسكاشن :)
    وحشتينى دعوااااااااااااااااااااتك :-*

    ردحذف
  3. هههههههههههههههههههههههههه

    وانتي بأه يا سلمى يا شطووورة اللي هتساومي حد من زمايل المعشبة :))))))

    دانتي طيبة أوي يا سلمى

    حتى دول وحشوني والله
    بحس ان جروب المعشبة "الحريمي" مقهور من الجروب الرجالي هناك :)))

    والرجالي متدلع دلع :))) ماتفهميش ليه :))

    بقولهم كدا فوشهم على فكرة ، لا تقلقي مش نميمة :))

    وفي السكاشن ، قصص واختراعات وكل مرة غير التانية، ماتعرفيش بيجيبوا القصص دي منين :)))

    ولما أقولهم كدا يقولولي انتي اللي ظالمانا :))))

    وانتي كمان وحشاني كتير يا سلمى والله :)
    بس حاجة لاحظتها على فكرة، ان انتي رفغاية في الكتابة أكتر من الكلام :)))))
    باخد منك الكلام بالعافيةةةة
    :)))

    ردحذف
  4. بوست حلو باحساسه وطريقتك ممتعه وخفيفه اول مره ازورك فى المدونه تحياتى ليكى واتمنى التواصل بالمدونات

    ردحذف
  5. يا خووووفي يا هبتى أنى انضم للفريق المدلع...ربنا يستر، وبالنسبة للرغى ماحكلكيش على مدى الفصاحة وحبى للكلام ههههههههه;)
    نلتقى على خييير قريبا ...

    ردحذف
  6. نورت المدونة يا فندم وسعدت كثيراااا بتعليقك الراقي...واكيد سنسعى للتواصل المدونى : )

    ردحذف
  7. خاطرة جميلة, الحمد لله إني محضرتش منظر الجبال المعشبية دي لأني كنت في هولندا. بس تحمدي ربنا انك ماجففتيش ولاغيرتي ولالزقتي ولاعملتي لابلز لـ 6000 شيت معشبي, منهم 3000 في المعشبة بتاعتنا, ده الواحد طلعت عينه في 2004 وطلع له حاجات غريبة في جلده. الحمد لله كله بيعدي على خير, بس بصراحة الشغل ده حببني جدا في سيناء وفي نباتاتها. شكرا على الخاطرة الجميلة دي يادكتورة سلمى. تحياتي وتقديري

    ردحذف

شاركني خاطرتك...