السبت، 17 يوليو، 2010

دعبسات


نفسي أدعبس جوا نفسي واغسل كل شيء بداخلي
نفسي ادعبس عن حاجات حلوة كانت راسخة فيا من زمان، كنت حضناها بقلبي، كنت حفظاها في عقلي.
نفسي ادعبس عن حلمي اللى كنت بحلمه بإصرار وعن قراري اللى كنت باخده بإقتدار بعد اعتمادى على الجبار
نفسي ادعبس عالحنان نفسي ادعبس عالأمان نفسي آلاقي بحور إيمان.
نفسي ادعبس عالصفا نفسي ادعبس عالوفا نفسي آلاقي قلوب تساندني وقت الجفا
نفسي ادعبس عن طفولتي نفسي ادعبس عن براءتي
نفسي ادعبس عالسكون
نفسي ادعبس عالقناعة نفسي أكتّر في العبادة، نفسي ارجع تاني زي زمان
نفسي ادعبس عالبساطة نفسي ارجع طفلة ما تعرفش غير السعادة
نفسي ادعبس عابتسامتي اللى كانت طالعة من جوا قلبي
نفسي ادعبس عالحماس نفسي ادعبس عالاحساس نفسي آلاقي قلب مبنى بأساس
نفسي ادعبس عن مبادئ أصبحت متبعثرة هنا وهناك
نفسي آلاقي قلب صامد دون اهتزاز
نفسي ادعبس عن قلبي اللى كان عمران بالعطاء، نفسي ارجع احضنه من تاني بضلوعي
نفسي ادعبس عالإرادة اللى بيها كنت أقدر أعبر أى غارة
نفسي ادعبس عاليقين
نفسي ادعبس على طيبة أيام زمان طيبة صادقة مافيهاش مجاملة ولا حتى اصطناع
نفسي ادعبس عن نفسي جوا نفسي، نفسي آلاقيها لسه زي ما هيّا حرة وأبية لا غلبها شيطان ولا أسرتها دنيا
نفسي ادعبس عن نفسي جوا نفسي، نفسي ألاقيها صافية طاهرة زي ما خلقها ربي
نفسي ادعبس عالثقة نفسي ادعبس عالرضا
نفسي ادعبس عالإرادة، نفسي ادعبس عالعزيمة نفسي ادعبس عالطموح اللى بيه كنت طايرة في سماء النجاح
نفسي ادعبس عن غايتى اللى كانت محفورة في وجداني
نفسي ادعبس عالشجاعة، نفسي ادعبس عالحرية، نفسي آلاقي عزيمة حديدية مهما مر عليها الوقت مش ممكن تنام
نفسي ادعبس عالمهارة، نفسي ادعبس عالبراعة، نفسي ادعبس عالنجاح
نفسي ادعبس عالتفاؤل، نفسي ادعبس عالبشاشة، نفسي آلاقي الأمل اللى عمره مافارقني لحظة واللى بيه كنت بخرج من كل أزمة
نفسي ادعبس عالتشجيع، نفسي ادعبس عالإحتواء، نفسي ادعبس عن دعم النجاح نفسي آلاقينى من تاني
نفسي ادعبس عن عقل كان متفتح، عقل كان بيقيل أى آخر، عقل كان مايهموش المظاهر
نفسي ادعبس عالفضيلة نفسي ادعبس عالعزيمة نفسي آلاقينى زى ما كنت أيام الطفولة
نفسي ادعبس عن قلب مليان بحب الخير قلب فرحان لأى غير
نفسي ادعبس عني أنا نفسي آلاقي اللى راح مني هنا
نفسي ادعبس جوا نفسي واغسل كل شيء بداخلي

سلمى ساجدة للرحمان

الأحد، 11 يوليو، 2010

اصرخ يا قلمي


اكره قلمي عندما يعاندني و يعصاني، اكره عندما يمتنع أن تحتضنه أصابعي، عندما يمتنع أن يجري على صفحات الورق، عندما يمتنع أن يصرخ بما يجول في الوجدان.
لماذا تعصاني وتعاندني؟
ألم تعاهدني أن تكون معي مرن أمين، ألم تعاهدني أن تصرخ في وجه المتطاولين، فلما التراجع و التهاون، لما انخفض صوتك وقلت همتك؟
هل نفذ مدادك أم آثرت الإنضمام إلى صفوف الصامتين؟
ولكن كيف تصمت و أنت قلمي المتين، كيف تصمت و أنت تراعي رب العالمين، كيف تصمت و قد أخذت العهد أن تصرخ!!!

اصرخ يا قلمي واكتب عن غصة في الصدر و مرارة في الحلق، من نفس انتهكت حرمت الله، من قلب ألف المنكر ولم يعد يغضب لله.
من عين اعتادت المنكر و لسان لم ينكره ووجه لم يمتعض لله.

اصرخ يا قلمي واكتب عن ضمير خدرته كثرة الذنوب فلم يعد يقوى على مواجهة النفس و بها أصبح السيد عبد!!

اصرخ يا رفيق الأيام في وجه كل الأنام وارفع صوتك ليسمعك النيام، وأنت تخبرهم عن الدماء الباردة التى أصبحت تسري في عروق الرجال، عن المروءة التى أصبحت شيء محال، عن ثوب الحياء الذي مُزِّق بتهاون الرجال.

اصرخ يا قلمي وارتعد عن أمة مغتصبة أصبح وجهها فى التراب، عن شباب امتنع أن يرد شرف أمته.

اصرخ يا قلمي و صوّب رصاص مدادك في رأس كل ديوس صافح المغتصِب.
اصرخ و اصرخ واصرخ
ولا تتوقف عن الصراخ عسى أن يفيق النيام
 يتبع إن أمكن...