الخميس، 22 أبريل، 2010

نكتة الحياة




   ما الحياة إلا مجموعة من المشاهد و الفصول في مسرحية كبيرة تسمى مسرحية الحياة، ولكن هذه المسرحية تختلف عن غيرها من المسرحيات التي نشاهدها على قنوات التلفاز بأن نهايتها غير معلومة و الأكثر من هذا أن أحداثها هي الأخرى غير معلومة و لكن أبطالها معلومين فأنت بطل في مسرحية حياتك و أنا بطلة مسرحية حياتي و هو بطل مسرحية حياته، فكل واحد منا بطل في مسرحية الحياة و لا تنسى باقي الأبطال فكل واحد منا يشاركه البطولة مجموعة من الناس قد تكون أنت من اخترتهم و قد لا تكون، ولكن يا بطل ليس لك حق التغيير -وهذا أيضا فرق آخر- وقد يكون من بين هؤلاء الأبطال من لا يجيد التمثيل و مع ذلك فهو يشاطرك البطولة.

   دعنا من هذا كله و لنستسلم للواقع ونبدأ في الحديث عن سر تلك المسرحية، فكلنا متفق أنها عبارة عن لحظات تكون مشاهد و التي تكون فصول حيث تنتهي بتكوين المسرحية، فهذا هو الهيكل العام لمسرحيات كل البشر و لكن ماذا سنشاهد إذا توغلنا قليلا داخل هذا الهيكل!!

   من المحتمل أن نجد فيها لحظات أو لويحظات من السعادة، وقد يوجد فيها فصول بأكملها روتينية لا جديد فيها تصيب بالملل،و البعض الآخر مليء بالتشويق و الإثارة و التي قد تزيد لحد الكارثة و الفجيعة و عندها فقط يصرخ البطل و يعلن عن اكتئابه و حزنه الشديد لما أصابه وخاصة إذا كانت هذه الكارثة ناتجة من أحد الأبطال المشاركين في المسرحية و المثير أكثر للحزن أنهم لم يسمعوا صوت صراخه لأن كل واحد منهم مشغول في دور البطولة الذي يلعبه في مسرحيته الخاصة،

   تمر الأيام و يستطيع البطل أن يتغلب على ما أصابه متذكر رحمة الخالق و لا يلبث طويلا حتى تدق على أستار حياته كارثة أخرى يزداد ضعفه وحزنه ويعتبرها أكبر مشكلة في حياته و يحولها إلى لغز من ألغاز الحياة ثم تنجلي بفضل الله و يأتي له خبر نجاح مثلا فيفرح فرح لا حدود له و يعتقد أن الحياة كلها سعادة و أن المسرحية كلها ضحك و يضحك على المشكلة الضخمة التي اعتبرها لا تحل و يقول ما أتفهك و لكن سرعان ما ينتهي هذا المشهد بدراما جديدة و لكن البطل لم يتعلم من الدروس السابقة وعاد ليمثل نفس الدور ببراعة بأنه مظلوم وأنه معذب وأن هذه المشكلة بالتحديد لا يوجد أكبر منها....

   وهكذا تستمر الحياة يوم نبكي فيه على الحاضر و يوم نضحك فيه على الماضي لأن المستقبل أصعب بكثير فيكفى أنه مجهول، ورغم هذا المجهول إذا شاهد كل واحد منا مسرحية الآخر و اعتبر منها سيجد أنه لا داعي للبكاء فالحاضر و المستقبل سيأتي عليهم يوم و يتحولا إلى ماضي مضحك، إذا فالنهاية هي الضحك فلما البكاء،

   فكل شيء سيتحول إلى ماضي تنسدل عليه أستار مسرح الحياة ليأتي الفرق الأخير بين مسرحية الحياة و مسرحيات التلفاز و التي تنتهي بالضحك و التصفيق بينما تنتهي مسرحية الحياة بالبكاء و النويح ويستعد أبطالها ليبدءوا مسرحية جديدة يتوقف دور كل واحد فيها على مدى أداءه وجودة تمثيله في مسرحية الحياة فهل أتقنت دورك و فهمت لغز الحياة، هل أضفت جديد لها، هل تركت بصمتك في الحياة لتستحق أن تأخذ دور البطولة في مسرحية ستكون لك وحدك لا تخشى المنافسين، مسرحية لانهاية لها و كلما أتقنت دورك كلما زادت العروض...
   لهذا ادعوكم جميعا لتحجزوا أدواركم من الآن في مسرحية الحياة و لنضحك جميعا عند انسدال الستار.!



سلمى ساجدة للرحمان
18-12-2006



هناك 59 تعليقًا:

  1. دائما ما اتى الى هنا لأتعلم

    ردحذف
  2. رائعة كالعادة لكن بختلف معاكى فى ان كل واحد فينا بطل قصة حياته هو دة المفروض لكن للأسف كتير قوى بيتخيلو انهم متفرجين لمسرحية الحياة ومبيحاولوش يلعبو اى دور فيها ولو حتى كومبارس ظنا منهم ان سيناريوالمسرحية مكتوب من زمان وهم ملهومش دور فى تغيير احداثه ودول للأسف مش هيحسو ابدا بمتعة الضحك بعد البكا لأن كله عندهم مش فارق . funaria

    ردحذف
  3. في يوم من الأيام قد يسدل الستار نهائيا على هذه الحياة .. فالدنيا مسرح كبير ملئ بالمفاجآت .. وقد نكتشف في نهاية المطاف أنها كانت أقوى نكتة!!!

    ردحذف
  4. حقاً أميره ..انها الحياه كالمسرحيه بفصولها التى نحياها ما بين فرح وحزن وضحكه ودموع .

    سلمت يداكي .

    محمد البنا

    ردحذف
  5. السلام عليكم

    عندك حق يا سلمى فعلا احنا ابطال لهذه الحياة ولكل منا قصة واحداث

    دمتي مبدعة

    تحياتي

    ردحذف
  6. محمد غالية: الله يعزك جزاك الله خيرااا دا من تواضعك أخى الفاضل.

    ردحذف
  7. نعم كل منا بطل مسرحيته

    وإما أن تكون مسرحية "قوية" يتذكرها كثير من الناس

    أو أن تكون قصة المسرحية "ركيكة" ويقوم ببطولتها مجموعة من الأبطال "المغمورين" أو ربما بعض "الكومبارس" وهي مسرحية لا يحبها ولا يتذكرها المشاهدين

    وعلينا أن نقرر أي من المسرحيات تكون حياتنا

    فكر عاااااالي يا أميرة سلمى

    ردحذف
  8. فيوناريا: ربنا يعزك، عندك حق فى ناس كتير بتنسحب من بطولة مسرحياتهم مش بس كدا دى كمان بتحاسب الآخرين أنهم مالعبوش مكانهم...للأسف الشديد الصوره دى منتشره فى مجتمعنا المصري، الله المستعان

    ردحذف
  9. دندنة قيثارة: صدقتى صديقتى وأكبر نكته أننا نعطيها أكبر من حجمها...

    ردحذف
  10. محمد البنا: جزاك الله خيرااا سلمت يمناك

    ردحذف
  11. هيثم: وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
    ودمت أخى متابع جيد جزاك الله خيرااا ومبدع متألق

    ردحذف
  12. هبة النيل محبوبتى: فعلا علينا أن نقرر أى المسرحيات سنلعب...

    ردحذف
  13. http://eqaaz.blogspot.com/

    يهمني رأيك في المدونة دي


    تحياتي

    ردحذف
  14. تدوينه قوية جدااا فعلا عجبتنى وأكيد هتكون مرجع ليا لمعرفة التاريخ، جزاك الله كل خير.

    ردحذف
  15. نعم الحياة مسالة لايحلها الا عشاق الرياضيات

    ردحذف
  16. هههههههههههههههههههه، حلوه الفكرة دي يا سلمى

    ردحذف
  17. شكرا على المدونه الجميلة و بالتوفيق دائما

    ردحذف
  18. شكرا جزيلا على هذة المقالة الجميلة

    ردحذف
  19. شكرا على المدونه الجميلة و بالتوفيق دائما

    ردحذف
  20. اشكرك على هذة المدونة الرائعة

    ردحذف
  21. المدونة رائعة شكرا لك ..

    ردحذف
  22. شكرا على المدونه الجميلة و بالتوفيق دائما

    ردحذف
  23. اشكرك على هذة المدونة الرائعة

    ردحذف
  24. اشكرك على هذة المدونة الرائعة

    ردحذف
  25. شكراااااا على مدونتك الرائعة

    ردحذف
  26. شكرا على المدونه الجميلة و بالتوفيق دائما

    ردحذف
  27. شكرا على المدونه الجميلة و بالتوفيق دائما

    ردحذف
  28. شكرا جزيلا على هذة المقالة الجميلة

    ردحذف
  29. شكرا جزيلا على هذة المقالة الجميلة

    ردحذف
  30. شكراااااا على مدونتك الرائعة

    ردحذف
  31. اشكرك على هذة المدونة الرائعة

    ردحذف
  32. شكرا على مجهودك الرائع

    ردحذف
  33. المدونة رائعة شكرا لك ..

    ردحذف
  34. مدونتك رائعة .. اعدك بالزيارة الدائمة انشاء الله .. كل التوفيق

    ردحذف
  35. شكرا جزيلا علي مدونتك الرائعه

    ردحذف
  36. مقالتك اكثر من رائعه...بالتوفيق دائما

    ردحذف
  37. المدونة رائعة شكرا لك ..

    ردحذف
  38. شكرا جزيلا علي مدونتك الرائعه

    ردحذف
  39. قلمك رائع .. شكرا لك ..واعدك بالزيارة

    ردحذف
  40. قلمك رائع .. شكرا لك ..واعدك بالزيارة

    ردحذف
  41. شكرا على المدونه الجميلة و بالتوفيق دائما

    ردحذف
  42. شكراااااا لك .....مقالتك اكثر من رائعه

    ردحذف
  43. قلمك رائع .. شكرا لك ..واعدك بالزيارة

    ردحذف
  44. اشكرك على هذة المدونة الرائعة

    ردحذف
  45. مدونه رائعه جدااا....شكرا لك

    ردحذف
  46. مقاله رائعه ومميزه جدااا...بالتوفيق دائما

    ردحذف
  47. مجهود رائع ومدونه مميزه...شكرااا لك

    ردحذف
  48. مدونه اكثر من رائعه ...كل التوفيق

    ردحذف
  49. مجهود رائع...بالتوفيق دائما

    ردحذف
  50. مقاله ممتازه...شكرا لك

    ردحذف
  51. مدونه جميله...بالتوفيق دائما

    ردحذف
  52. شكراااا...قلمك رائع..ومدونتك مميزه

    ردحذف
  53. مقالتك مميزه جداا ورائعه ...كل التوفيق

    ردحذف

شاركني خاطرتك...