السبت، 1 مايو، 2010

مصارعة حره

  


   في كثير من الأحيان يقفز في ذهن الواحد منا فكرة معينة ولكن ليس لديه الوقت لكي يخرجها في صورتها المطلوبة فيقوم بعمل تخزين لها في ملفات الذاكرة حتى يتمكن من استخراجها في أقرب وقت، و لكن قبل أن يتمكن من هذا يقفز إلى خاطره فكره أخرى بنفس القوة و لكن الوقت مازال مشغول و غير متاح لإعطائها حقها الكافي، فيقوم بتخزينها هى الأخرى في انتظار أول الفرص لإخراجهما معا و قبل أن يأتي الوقت المناسب لإخراجهما تقفز فكرة أخرى و أخرى و أخرى أكثر قوة و أفضل رؤية، فيسرع الشخص بإضافتها لملف الذاكرة و تستمر الأفكار في القفز و الهبوط على الخاطر و كلها أو معظمها أفكار جديدة جريئة و هادفة و يستمر الواحد منا في تخزين كل هذه الأفكار على أمل أن يجد وقت مناسب تكون المسؤليات فيه أقل و الأعباء أخف، حتى يتلذذ بمتابعة هذه الأفكار كلها و هي تنمو داخل ثنايات العقل و يتابعها و هي تولد من رحم الفكر و يكون أول من في استقبالها ليضمها ضمة الحياة و يهمس في أذنها بنواياه الصادقة و يكتب تاريخ ميلادها بخط يده على صفحات الوجود بحروف من اخلاص،

   لكن الوقت المناسب لعمل كل هذا لم يأتي بعد و فيض الأفكار العارم لازال يفيض بالمزيدمن الأفكار والتي تبدأ في التصادم بينها و بين بعض بكل قوة و عنفوان و تتصارع وتتضارب داخل رأس الواحد منا تظن نفسها أحد لاعبي المصارعة الحرة في حلبة الصراع، عندها يجب علي الإنسان أن يتوخى الحذر فربما تصبه ضربه طائشة من أحد المصارعين أقصد الأفكار قد تؤدي بحياته إلى الأبد، و عليه في هذه الحاله أن يدعو الله بالسلامة و ينتظر حتى انتهاء الصراع و يعلن اسم الفائز حيث أن البقاء دائما للأقوى و الأصلح، عندها و بدون تردد ابدء في تنفيذ هذه الفكرة الفائزة قبل أن تقفز إلى خاطرك فكرة جديدة و عندها تمتلء الذاكرة و لا تستطيع استقبال المزيد من الأفكار و لا غير الأفكار،

   فلم يعد هناك مكان لأي شيء عندها يشعر الإنسان بحالة من الورم الذهني و هذه أخطر حاله قد يمر بها الإنسان حيث تصاحب هذه الحالة بعض الأعراض المدمرة كالخمول و ضيق التنفس و فقدان الشهية الإبداعية مع ظهور بعض أعراض الإنسحاب النفسي المؤدية إلى قلة العطاء و مزيد من الإحباط و الذي قد يؤدي بدوره إلى إجراء عملية استئصال عاجلة لهذا الورم الذهني، عندها سيفقد الإنسان كل أفكاره و يتحول إلى شيء بلا قيمة و لذلك عليه أن يدرك خطورة الموقف قبل وصوله إلى هذه المرحلة المتأخره فعليه أن يقوم بعملية لفظ لبعض الأفكار التي قد تبدوا أقل أهمية و أكثر عشوائية و عدم وضوح، حتى يقلل من هذا الورم المتزايد و يحمي نفسه من خطر البتر الفتاك و بذلك يكون قد تحول إلى مرحلة جديدة يكون للأفكار فيها قدرة على الحركة والتقلب،

   هذه المرحلة قريبة من مرحلة المصارعة الحره وقد تكون أقل منها قليلا، تتوقف على قدر الأفكار التي تم لفظها ليصل الإنسان بعدها إلى مرحلة ذهنية أكثر جمالا و تميزا،

   هي مرحلة الإبداع و التألق فيها يكون الذهن محتوى على الأفكار الأكثر نضجا و الأقوى و الأصلح، أفكار متنوعة و لكنها ليست مزدحمة و لا فارغة، هنيئا لمن وصل لهذه المرحلة بسلام أو على أقل تعبير وصل إليها بأقل خسائر، فإن كنت أحد الذين وصلوا إلى هذه المرحلة بسلام فجدد نيتك واحزم همتك وتذكر قدراتك و توكل على خالقك ثم انطلق في رحلة ابداعك و احفر بصمتك الإصلاحية على جدران الكون فلهذا قد خلقك الله.

سلمى ساجدة للرحمان



هناك 26 تعليقًا:

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    احب الاول اسجل اعجابى بكلمة سا جدة للرحمان فانا بحترم وبقدر قوى البنت المسلمة المتدينة يمكن لانى ازهرى على الرغم انى مش ملتزم اوى الا انى بحب الملتزمين
    اما موضوع تصارع الافكار فانتى جيتى على الجرح فية لانى طول عمرى بعانى منة ومازلت انى بختلق قصص فى خيالى وبقعد احلم بيها طول اليوم بالاضافة الى قصص اليوم نفسة والقصص دى مش كلها حلوة زى ما ممكن تتصورى دى فيها حجات كتير وحشة وحزينة باجى على اخر اليوم الاقى جماغى عاملة زى الشريط الى بيسف وطول اليل احلام معظمها كوابيس من كتر ان مفيش فى مخى مساحة للتفكير اكون دايما متسرع ومش بتصرف بذكاء فى معظم الاحيان بس اهو الحمد لله احسن من غيرى وبعد الوصف الطويل دة ايدك بقة على الروشتة لانى حسيت انك دكتورة فى كلامك
    شكرا ليكى على البوست الجميل
    ودمتى بكل صحة وسعادة

    ردحذف
  2. ملحوظة
    لينك الياهو عندك مش شغال لانى كنت عاوز ابعتلك رسالة ومعرفتش بس انتى ممكن تضيفينى من على مدونتى
    سلام

    ردحذف
  3. سلمى
    فعلاً كثرة الافكار في رأس الانسان وازدحامها قد تتسبب في قعوده تماماً عن العمل وهي فعلاً حاله اشبه بالمصارعه وهي حاله تصارع فكري .
    (احفر بصمتك الإصلاحية على جدران الكون فلهذا قد خلقك الله.)اعجبتني هذه العباره ،احيكي على قدرتك في استخدام الالفاظ .
    تقبلي مروري
    محمد البنا
    طريق النجاح

    ردحذف
  4. إزيك يادكتورة سلمى وحشتينى موووووووووت...أخبارك إيه؟؟
    معظم الناس بيحصل لها هذة المصارعة الحرة وانتى وضحتيها بأسلوب جميل ربنا يبارك فيكى طبعاأنا لم أصل لمرحلة الابداع والتألق وبأعتقدإن المرحلة دى لن تأتى إلا بعد أن ينضج العقل فى سن الاربعين أو الخمسين
    كنت عايزة أبعت لك رسالة خاصة على إيميلك ياريت لو فيه مشكلة بالايميل تشوفيها سلامى لأسرتك فرد فرد..

    ردحذف
  5. السلام عليكم

    سلمي الحقيقة دى مشكلة كبيرة بس ممكن استعين ساعتها بالورقة والقلم
    عارفة ان الامام بن القيم كان لما بيجيله اي خاطرة يكتبها وميكسلش حتي الف كتاب كامل من هذه الخواطر واسماه صيد الفوائد

    تحياتي لكي ياساجدة للرحمان

    ردحذف
  6. الأرموطي وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
    نورت المدونة وأسعدتنى بتعليقك، أكيد مش كل الأفكار كويسه فى أفكار كتير سلبية وغلط بس دى لازم نطلعها من السباق أصلا لأنها ممكن تجبنا لورا خالص ربنا يحفظنا جميعا، الأفكار السلبية ملهاش حل غير اننا نطردها من ذهنا بكل قوتنا، على فكرة انا مش دكتوره ولا حاجة، شكرااا لمرورك وتعليقك

    ردحذف
  7. محمد البنا، اشكرك على مرورك العطر والمتميز

    ردحذف
  8. أختى الجميلة رشا ربنا يعزك ويبارك فيكِ أنا الحمد لله كويسه فضل من الله ونعمة، وأنتِ والله وحشتينى جدااا وبعدين ايه موضوع دكتوره سلمى دى انتِ صدقتى ولا ايه،ههههه ربنا يكرمك، بالنسبة للايميل علم وينفذ.

    ردحذف
  9. والسلام إن شاء الله يوصل، سلامى لعبد الرحمن وعمر كتييييييير

    ردحذف
  10. هيثم، وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
    فعلاااا الورقه والقلم بتعين على صيد الأفكار وحفظها من الضياع، جزاك الله خيرااا وأكيد مهما كترت أفكارنا أكيد مش هنوصل لابن القيم، ياكريم

    ردحذف
  11. أجمل حاجة بتعجبنى فى التعليقات هى رؤية كل واحد المختلفه للخاطرة المكتوبه ودا اللى بيثرى التدوينه وبيضفلها كتيييير، عجبتنى جدااا فكرة حبيبتى رشا فى ربط المراحل دى بالعمر كله رؤية قوية جدااا الطفوله المراهقة الشباب والشيخوخه فعلا كل مرحله لها أفكارها واسلوبها ربنا يعزك ويكرمك يا أم عبد الرحمن،
    وبرده عجبتنى جدااا إضافة هيثم الورقة والقلم فى حالة الفكار اللى تنفعلها الورقة والقلم..
    لأن فى أفكار أو تفكير ما بنفعش يترجم غير بالتنفيذ أو دى وجهة نظرى
    دمتم جميعا بحب وابداع

    ردحذف
  12. سلمى انا قلت اسجل اعجابى هنا قبل ما اسجله على الفيس لانى بجد حسيت بكل كلمه كتبتيها وكانك بتحكى عن صراعات افكارى وعجبنى تعبير (تصبه ضربه طائشه ) يارب تتوجه افكانا دائما للخير ونحاول نقذف بالافكار الشيطانيه من عقولنا ...ربنا يكرمك يا سلمى وفى تقدم دائم


    اختك
    مروة 

    ردحذف
  13. اللهم آآآآآآآآآمين، ربنا يعزك ويسعدك يا حبيبتى، ودايما رافعه من روحى المعنويه، صدقتينى بقى لما قلتلك جبتى الوصف بتاعك فى الجون:))

    ردحذف
  14. بجد يا سلمى حلوه قوى قد ايه بتعبر فعلا عن اللى بيحصل مع الواحد كل يوم افكار كتيرة وكل شويه فكره جديده واحساس بالتشويش,,,, بس ساعات ممكن اهرب من زحمة الافكار واشغل نفسى بعمل اى حاجة و احاول اركز جدا فيه و مفكرش فى اى حاجه تانية و دا اكيد بيكون فكرة جديده بس يمكن قابله للتنفيذ اكتر من غيرها

    ردحذف
  15. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  16. أهلا بنونتى متفقه معاكِ، بس بيبقى صعب فى مرحلة من المراحل الفصل والتركيز ف فكره واحده بس فعلا دا اللى لازم يحصل علشان مانصابش بالاحباط...

    ردحذف
  17. هيا دى مشكلتى
    رغم انى مبدعه فى الافكار
    وعبقريه فى رسم الخطط
    ومتألقه فى كل تفكيرى
    وعندى وقت بالهبل
    بس كله موجود فى عقلى
    بعد كلامك ده ياسلومتى هحاول اطلع مواهبى علشانك وعلشان الشعب يستفيد

    ردحذف
  18. السلام عليكم ..

    ولله الحمد قد وصلت لهذه المرحلة ولكن بعد جهد جهيد .. وأتمنى أن تصلي لها بالمثابرة.

    ردحذف
  19. كلام في قمة الجمال و الابداع
    فعلا حمستيني لبث افكاري و أتقاء هذا المرض الذي تحدثت عنه آنفاً
    شكراً على التنبيه و إثراءنا بهذا الجمال الكتابي

    ردحذف
  20. كلامك فى غايه الدقه
    اتمنى من الكل ان يصل الى قمه الابداع وهذا لا ياتى الى بالاجتهاد
    مدونتك جميله وتستحق التقدير

    ردحذف
  21. ميس لولو حرام عليكِ تحرمينا من ابداعك البشريه محتجاكِ...ربنا يكرمك ويعزك يا سكره

    ردحذف
  22. ست دندنه أولا أحب أبدي اعتذارى لك وللجميع على التأخير المبالغ فيه فى الرد ولكن الكمبيوتر عطلان ولازال فدعواتكم ليه بالشفاء العاجل علشان استطيع التواصل مع حضراتكم
    ثانيا وعليكِ السلام ورحمة الله وبركاته
    شيء جميل جدااا أن الانسان يصل لهذه المرحله والأجمل من كدا انه يعرف انه فعلا وصل ليها دمتى سيدتى بحب وسعادة ودعواتك لينا بالوصول لهذه المرحلة المنتظره.

    ردحذف
  23. خاتون أسعدنى تشريفك لمدونتى المتواضعه وأعتذر عن التأخر فى الرد، واتمنى لك الوصول إلى مرحلة الإبداع بسلام اتمنى دوام المتابعه...ولاتحرمنا ابداعك

    ردحذف
  24. مرمر التقدير لكِ عزيزتى على تعليقك الراقى،نورتينى واتمنى دوام المتابعه والتواصل

    ردحذف
  25. العبد لله

    بجد انا بحسدك يادكتوره سلمى على انك قادره بمنتهى الثقه والبلاغه تعبرى عن اللى جواك انتى انسانه احساسك عالى جدا ربنا يكرمك

    ردحذف
  26. جزاك الله ،جزاك الله خيرااا العبد لله أخجلتم تواضعنا، بس بالله عليك بلاش تحسدنى احسن انا مش ناقصه انا نجمى خفيييييف جدااا : )
    شكرااا على مرورك واعتذر عن التأخر فى الرد

    ردحذف

شاركني خاطرتك...