الثلاثاء، 14 سبتمبر، 2010

عتاب بلا جدوى



يا من كنتم أعز الناس، يا من امتلء قلبى بحبكم، وانشغل عقلي بنفعكم، يا من كنتم أعز الناس...
فرحت لفرحكم و دعوت الله أن يديم عليكم الفرح، وعندما جاء وقت فرحي قسوتم المشاعر، واشتعلت قلوبكم كرها وغضب، ومرت الأيام وجاء فرح جديد فنسيت صنيعكم وفرحت لأجلكم، وعادت الأيام وجاء وقت فرحي فلم تتغير مشاعركم تجاهي، وازداد الكره فى قلوبكم اشتعالا يا من كنتم أعز الناس، ولكني بشر ولست ملاكا بجناحين فطفح الكيل مني ولم أعد احتمال كل هذا الكره الغير مسبب، فقررت أن أكرهكم، يا من كنتم أعز الناس...

ولكن لم أتعلم يوما كيف يكون الكره، فعدت وسامحتكم عندها أغويتونى بابتسامة مرسومة فآمنت لكم واقتربت منكم وحملت على عاتقى إسعادكم، وبعد القرب والأمان، وجهتم لي بكل عنف ضربة كره قسمت ظهري نصفين، قلبي يتمزق ألما وعيني تتفجر دمعا من قسوة هذا الإحساس، فرحت من كل قلبى وقت فرحكم وعندما جاء وقت فرحي لم تفرحوا، يامن كنتم أعز الناس...

ورغم ذلك لم أكرهكم ولن أكرهكم ولكن سأنسحب بكل صمت من حياتكم حتى تتعلموا كيف يكون الحب وكيف يكون الصلح النفسي حبوا أنفسكم وتصالحوا مع ذاتكم،
 عندها ستعرفون كيف يكون حب الغير، وهذه ستكون سلواي أنكم لا تعرفون كيف يكون الحب لأنكم لم تحبوا أنفسكم.
وداعا يا من كنتم أعز الناس...وليسامحكم الله على فعلتكم 

هناك 21 تعليقًا:

  1. السلام عليكم:
    الحب و البغض يكون في الله، بمعني أن أحب شخصا لقربه من الله و لأن قربي منه سيجعلني أقترب أكثر من الله، و لا يتحول هذا الشعور الا بتغير الشخص الذي كنت أحبه في الله و ابتعاده عن طريق الله، و قد أحاول مع هذا الشخص مرة و مرات و اذا لم تنجح تلك المحاولات فان من غير المطلوب من انسان مؤمن أن يتعلق قلبه بآخر قرر أن يبتعد عن طريق الله لأن هذا التعلق قد يؤدي بالمؤمن بأن يترك تدريجيا طريق الايمان لكي يرضي الطرف الآخر، فالمرء علي دين خليله.
    ( ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان : أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما , وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله , وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يلقى في النار ) رواه البخاري 6941
    ( سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ...... ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه ....... ) رواه البخاري1423 ومسلم
    ( من أحب لله وأبغض لله وأعطى لله ومنع لله فقد استكمل الإيمان ) رواه أبو داود (صحيح الجامع 5965)
    ( ما تواد اثنان في الله فيفرق بينهما إلا بذنب يحدثه أحدهما ) رواه البخاري في الأدب المفرد وصححه الألباني.
    أعتقد أن الانسان حين يستخدم تلك المعايير في الحب فلن يندم علي أنه قد أحب آخر في الله و لن يحزن علي أنه ابتعد عن ذلك الآخر الذي ابتعد عن الله حتي لا يفتتن به في دينه.
    حازم

    ردحذف
  2. جمبل جدا


    تحياتي لاسلوبك

    ردحذف
  3. سلمى اسلوبك جميل يا حبى
    فهل دى خاطره فقط ... أم احساس
    لو كان احساس فقلبى معك لانه احساس مؤلم حقا
    لكن انت جبتى الاخر فعلا .. القلب المحب مش بيقدر يكرهه
    ياما كتير مر علينا مواقف صعبه لكن بالحب نقدر تسير المركب
    تحياتى اليكى
    تصبحى على خير

    ردحذف
  4. أخي حازم: وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
    لا يتحول هذا الشعور الا بتغير الشخص الذي كنت أحبه في الله و ابتعاده عن طريق الله...كلام جميييل جدااا لكن لو الإنسان دا أذانا بتصرف أو موقف مش ممكن مشاعرنا تظل زى ما هيا لازم هنزعل أى نعم هنجاهد نفسنا أنه ما يبقاش فجر فى الخصام، لكن لازم هنتغير من نحيتهم لأننا مش مثاليين:(

    ردحذف
  5. أخي هيثم: جزاك الله خيرااا

    ردحذف
  6. حبيبتى مرمر: للأسف دا احساس حقيقى واجعنى قوي:(
    واللى بيألم أكتر أن القلب المحب مش بيعرف يكره أو يثأر لألمه:( شكرااا ليكِ يا حيبتى ودعواااتك

    ردحذف
  7. والألم الحقيقى أنها جاءت من أعز الناس:(

    ردحذف
  8. السلام عليكم:
    واضح ان انتي مش مركزة قوي في كلامي، ماحدش طلب منك ماتتغيريش من ناحيتهم، بالعكس المطلوب منك ان انتي تبعدي اذا مانفعتش محاولات الاصلاح، بس كل ده اذا كانت معايير اختيار أعز الناس دي واضحة عندك من البداية و اذا كان الحب في الله مش لأي سبب تاني، طبيعي جدا لما أعز الناس يبتعد عن الله اني أبتعد أنا كمان و اطلب ليه الهداية، المشكلة ان سعات الاختيار يكون خطأ من البداية و مش مبني علي حب في الله، فنثق في أشخاص مايستحقوش الثقة دي، في حالات كتير يكون الحب لأشياء أخري من البداية ممكن تكون مجهولة حتي اذا كان الانسان ده بعيد عن ربنا من البداية، و نقول ان احنا ممكن نغيره لكن بالتجربة و المشاهدة، و لأنه يكاد يكون من المستحيل ان حد يغير حد تاني، فاللي بيحصل ان التاني ده هو اللي بيحاول يغيرنا علشان نرضيه، و في النهاية بنخسر نفسنا قبل ما بنخسر اللي اخترناه يكون أعز الناس.
    علشان كده أعتقد ان البدايات هي اللي بتحدد كل شيء، فعندما يكون القلب متعلق بحب الله يصعب عليه أن يتعلق بآخر بعيد عن الله. فيكون السؤال لماذا منذ البداية يمتليء قلبي و ينشغل عقلي بأي كائن في الوجود غير الله و رسوله؟ و هل لو كان أعز الناس يعرف الله حق معرفته لكان فعل ما فعل؟
    نحن من نختار أعز الناس و علينا أن نتحمل النتائج و نستفيد من التجارب، و نستعين دائما بالله.
    وفقك الله دائما لما فيه الخير.
    حازم

    ردحذف
  9. أخي الفاضل اسمحلى أختلف معاك فى نقطتين، الأولى أن مش فى كل الأحوال احنا اللى بنختار أعز الناس (ماحدش فينا بيختار أى فرد من أفراد عائلته كلها مش بس أسرته) دى حاجة، الحاجة التانية أن كلنا بنغلط دا مش معناه أننا بعدنا عن طريق ربنا يعنى اللى بيأذينا ممكن يكون غيره حسدأو حتى كلمة مؤلمه أعتقد أن موضوع الحب والكره فى الله بعيد شويه عن النقطة اللى بتكلم فيها، شيء مؤلم أنك تفرح لحد هو مش بيفرحلك وقت فرحك...الخاطره كلها بدور حول النقطه دى...شكرااا جزيلا لك

    ردحذف
  10. بسم الله الرحمن الرحيم

    هذه أو لزيارة منى لمدونتكم المحترمة

    وقد وجدت القلب مفتوحا فيها على مصراعيه
    يبوح بما يجيش به دون مداراة مصطنعة

    لذا اسمحوا لى أن أتكلم بنفس الإنفتاح الشعورى
    ينتابنى شعور ضخم بأن المتكلم شاب وليس فتاة
    شاب له رؤية يريد عرضها على مجتمع الفتيات لعلها رؤية تنبع من إيمان بقضية ما
    والمقال الأخير يعبر عن تجربة حقيقية فعلا يعيشها هذا الفتى بين أقرانه لعلها فى ( أسرته )! أو ( عائلته )!
    وعل كل :
    فلنجعل حديثنا عن تلك المشاعر الأخيرة
    يجب على المرء أن يعلم أن علاقته بلآخرين ليس علاقات ملائكية تتسم بالشفافية المطلقة فالناس على اختلاف أفكارهم وميولهم واتجاهاتهم لا تبدو خفاياهم التى ترزح فى نفوسهم لا تبدو للناس جلية فكل يحمل فى قلبه ما يحمله
    فمنهم من يحمل التسامح
    ومنهم من يحمل الحب المطلق
    ومنهم من يحمل الحسد والحقد
    ومنهم من يحمل الكراهية
    وذلك كله يظل خفيا حتى تأتى لحظة الانطلاق
    والعاقل من يتعامل مع الناس من هذه الرؤية وهى
    حسن النية وصفاؤها مع توقع بروز ما لا يقبل من خفايا القلب وعليه حينها أن يفعل فعل نبيه مع هؤلاء المنافقين

    ردحذف
  11. سلمى
    لا تبكي ولا تتألمي
    فلا يوجد من يستحق دموعك .. ومن يستحقها لن يجعلها تنزل
    سامحي .... أبتسمي ... أنسي
    تسعدي دنيا وآخره
    الصفح والعفو من شيم الكرام ... والغدارين ليس لهم بيننا مكان

    قلبي معك في شدتك
    محمد البنا

    ردحذف
  12. الأخ الفاضل أ/أحمد عبد المنعم
    تشرفت بزيارتك الأولى واتمنى ألا تكون الأخيره... لك منى كل الإحترام على تعليقك اسال الله أن نكون على نهج الحبيب المصطفى، واتباعا لأسلوب المدونة الملئ بالصراحة المحترمة فلك منى نصيحتين أما الأولى فأن تتجول فى المدونة مره ثانيه ولكن بتأني حتى تجد إجابة صادقة لشعورك، والثاني أنصحك أخى ألا تتبع شعورك فى أمور الحياه فعلى رغم ضخامته قد يكون خطأ...وأخيرااا أشكرك جدااا لأنك أضحكتنى كثيرااا وكنت فى حاجة لهذه الجرعه من الضحك:)

    ردحذف
  13. أخي الفاضل محمد: جزاك الله خيرااا، الله المستعان

    ردحذف
  14. بسم الله الرحمن الرحيم

    الأخت الفاضلة : أميرة أو الأخ الفاضل المستتر خلف الأميرة

    صدق حدسى وظنى بالفعل فلم أعد فى حاجة إلى تلك النصيحة بأن أعود إلى المدونة لقراءتها باحثا عن الأنثى
    ودليل صدق حدسى هو ذلك الرد الذى لا يخرج من فتاة تدعى كل ماهو على جانبى المدونة .

    أما النصيحة الثانية فهى ليست فى محلها فلم أتبع ذلك الحدس فى ردى بل رددت على الموضوع على إطلاقه لذا نصيحتى لك أختى ( أو أخى المستتر ) بأن يكون لك حدس فى إدراك ما يكتب أمامك حتى تستطيعى أن تعرفى مضامين ما يدون أمام ناظريك فتعيدى النظر فيما كتبت لك سابقا وأنت تملكين حدسا لتدركى إن استطعت أن ما دونته لك ما كان ذما ولا هجاء ولا تقليلا لقيمة شخص " أعيدى النظر بحدس "
    أما ضحكاتك فهى سعادة غامرة أن يرى ضحك فى مدونتك وإنه لإنجاز لى أن صنعت عليها هذه الضحكات

    ردحذف
  15. أ/ أحمد عبد المنعم
    أولا: لقد جأت إلى هده المدونةزائرا فرحبا بك ضيفا كريما ولكنك وللأسف أسأت آداب الزياره وعلى الرغم من هدا فلن أسيء أنا آداب الضيافه ولن أرد على كلماتك تلك...
    ثانيا: اتوجه بكل أحرف الإعتدرا لمدونتى لأن جاء اليوم ووضع مثل هدا التعليق الخادش للحياء على صفحاتها، كما اعتدر لنفسي ولكل من احترم قلمي وجاء لهده المدونةمعلقا لأنه وللأسف الشديد قرأ مثل هده الكلمات على مدونتى من شخص لم يحترم قلمه وانساق خلفه معلقا تعليق غير لائق:(
    ثالثا: لم يدهشنى أيا من تعليقك فلقد دونت من قبل تدوينه بعنوان بدون امضاء تحكى عن أمثالك، فأنت شخص عبرت مدونتى وتركت أثرا سلبيا:(
    رابعا:تعلم أن تقبل النصيحه وقبل أن تقبلها أن تفهمها حتى لا تضع نفسك فى موضع غير لائق، فعساك شخص محترم ولكن تكبرك عن قبول النصيحه أوقعك فى موقع غير لائق.
    خامسا: سألتمس لك العدر بأنك أسأت التعبير والتعليق والفهم فلك عدرك.
    سادسا:وليسامحك الله:(

    ردحذف
  16. الأخت سلمى
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كيف يؤسفنى أن أسمع هذه الكلمات ولكن أقول لكى

    هذا هو حال الدنيا دائما ... وهذا هو حال الناس.. فلا تنسى أنكى تتعاملين مع بشر .. قلما تجدى من يحبك حبا حقيقيا وإن وجدتيه وكان حبه حقيقيا كالأب أو الأم أو ..... فمن الصعب أن تجديه يفهمك .. ومن المستحيل ان تجدى انسان فى أى مكان لا يختلف مع صديقه أو جاره أو معلمه أو قرينه أو حتى أبيه وأمه ... والا أصبحنا كالملائكة.. ولكن المسلم يعرف أدب الاختلاف
    فنحن المسلمين لنا من الأخلاق والمبادىء ما يؤهلنا أن نعيش سويا على الود وحسن الخلاف .. لكن قلما تجدى ذلك

    نقطه أخرى .. التمسى لمن جرحك العذر .. فبعض الناس لا يحسن اظهار حبه للآخرين .. فمثلا تجدى صديقة لكى تحبك جدا ولكن لا تحسن أن تظهر ذلك لكى .. لذلك أمرنا رسولنا أن اذا أحب أحدنا أخا له فليعلمه

    آسف للاطالة ولكن ختاماأقول لكى ... لا تخرجى من حياة من جرحوكى، وكن علميهم كيف يكون حب الغير ...

    مع خالص دعواتى بأن يؤلف الله بين قلبك وقلب من أحببتيهن

    ردحذف
  17. قرأت تحت عنوان: لاتسكب حبراً اسود على راي غيرك
    فعندما تشارك في موضوع في منتدى فلتكن لك لمسه جميله ومرور عذب ، فما يُدريك بمدى اهميته لصاحبه.
    ألا تدري ان لبعض الكلمات مخاض عسير ، فاحترم جهد الاخرين ولاترد على مواضيعهم بسئ او بذئ ، ولاترد عليهم بنقاط او علامات تكون كالمساير في قلوبهم الطيبه
    والذي خصك بخلاصه عقله وجميل افكاره .
    ليس خطأ ان لانملك التعليق على كل موضوع
    ولكن الخطأ ان نجر هذا الموضوع الى طريق لم يرد المشي فيه او ان نلف حول عنقه حبل ردودنا السيئه فنخنقه
    وأخاطب نفسى أولا قبل زوار هذه المدونة الرائعة وجزاك الله اختى الكريمة ( عفوا أنا أميرة ) على كل ما تدويناتك الرائعة

    ردحذف
  18. أخي الفاضل: د/أبومهرة جزاك الله خيرااا كثيرااا على تعليقك ونصيحتك...كلام أثلج القلب جزاك ربي كل خير

    ردحذف
  19. حبيبتى الغاليه أم عبد الرحمن جزاكِ ربى الفردوس الأعلى كفيتى ووفيتى تعليق متميز أضاف لى الكثييير:))

    ردحذف
  20. مشاء الله على موضوعك وعلى مدونتك ويارب على طول فى تقدم

    ردحذف
  21. هيما الفنان: شكرااا يا فندم ومنور المدونه

    ردحذف

شاركني خاطرتك...